عـيـن الـصـقـر عـلـى الأحداث ( صقر خراسان )

بعد فشل مشروع حصار ايران اقتصادياً الى حد كبير ، وبعد سقوط مقولة مستشار الامن القومي الاميركي جون بولـتون عن حتمية ” انهيار الحكم الاسلامي في ايران ” قبل موعد الذكرى الـ ٤٠ لانتصار الثورة الاسلامية ، وبعدما تعرقلت الجهود الاميركية حتى الساعة في إنشاء حلف شرق اوسطي او ناتو عربي ، وبعدما اهتزت ثقة حلفاء اميركا بفعل قرار الانسحاب الاعلامي والتكتيكي من سوريا ، وبعدما سقط الرهان على البعض من شيعة السفياني والسفارات في إحداث فوضى داخلية عارمة داخل ايران تحت عناوين معيشية ومطلبية ، تحاول الولايات المتحدة الاميركية اليوم ان تثبت للعدو والصديق بأنها صادقة ومُصِّرة على مواجهة ايران ، وقد ترجمت ادارة ترامب مع بداية العام الميلادي الجديد اقوالها الى افعال عبر ارسال بعض الاشارات التي توحي بشيء من هذا القبيل ، وارادت الولايات المتحدة الاميركية ان ترسل عدة رسائل في جميع الاتجاهات توحي للمتابع بأن حربها على ايران بالوكالة لا تزال حاضرة في جدول وسُلَّم اولوياتها ، فما هي هذه الرسائل وما هي اهم الاشارات التي تم التقاطها حتى الساعة ؟

👈🏿 المقدمة :
➖➖➖➖➖

🔵 اولا : ضرب اتفاق السويد بخصوص اليمن ، عبر اطلاق يد التحالف العدواني الغاشم في عمليات قصف جوي غير مسبوق استهدف صنعاء وصعدة وضواحيهما .

🔴 ثانياً : اطلاق يد العدو الصهيوني في سوريا عبر غارات جوية وقصف صاروخي استهدف مطار دمشق ومواقع عسكرية في العاصمة واريافها وضواحيها . ” ثلاثة اعتداءات صاروخية منذ بداية العام الحالي ”

🔵 ثالثاً : الاعلان عن تاريخ ١٤ شباط ٢٠١٩ كـ موعد للمؤتمر الدولي ” لمواجهة اطماع ايران في العاصمة البولندية وارسو ” .

🔵 خامساً : افشال مساعي انجاز التشكيلة الحكومية اللبنانية عبر الرسائل التي حملها مساعد وزير الخارجية الاميركية دايڤيد هيل معه الى بيروت ، والتي تتضمن اوامر وتوصيات لادواته في الداخل اللبناني بضرورة عرقلة الجهود الرامية لولادة الحكومة المنتظرة .

🔴 رابعاً : اقفال ملف قضية خاشقجي عبر اطلاق يد السفاح محمد ابن سلمان في قتل شباب القطيف والعوامية في المناطق الشرقية للمملكة العربية السعودية .

🔴 سادساً : وصول وزيري الخارجية الاميركي مايك بومبيو والفرنسية جان إيڤ لو دريان الى بغداد ، وطلبهما من بعض ادواتهما على ضرورة افشال المساعي الرامية لتشكيل الحكومة واستبعاد القوى السياسية الموالية لايران عنها ، والعمل على حَل التنظيمات الجهادية العراقية ونزع اسلحتها ، ترافق ذلك مع وصول تعزيزات عسكرية اميركية الى الانبار واربيل ، ومع عملية مسح جوي اسرائيلية لمواقع المقاومة العراقية تحت غطاء عمل الحلف الدولي .

🔵 سابعاً : نقل الآلاف من افراد وامراء المجموعات التكفيرية الارهابية الى مناطق محاذية للحدود الايرانية في باكستان وافغانستان .

🔴 ثامناً : انشاء قواعد عسكرية اميركية جديدة في منطقة المثلث الحدودي التركي السوري العراقي ، واطلاق يد الجماعات التكفيرية في منطقة شرق الفرات وفي محافظة ادلب واريافها .

🔵 تاسعاً : الطلب من رؤساء وملوك الدول العربية والخليجية بضرورة حل النزاعات والخلافات السياسية بينهم في سبيل توحيد الجهود الرامية لمواجهة المد الايراني ، والايعاز لاردوغان بتولي مهمة ملء الفراغ في شمال وشرق سوريا بهدف ضرب المحور او التحالف الروسي التركي الايراني .

🔴 عاشراً واخيراً : الايعاز لامراء الجماعات التكفيرية بتكثيف عملياتها الارهابية في داخل ايران ” خاصة منطقة الاهواز ” وعلى طول المناطق الحدودية الايرانية مع العراق وباكستان وافغانستان .

✍ تعقيب وخاتمة :

هذه الاسباب وغيرها تسوقنا للاعتقاد مجدداً ، وكما كنا نعتقد مُسبقاً بأن المرحلة القادمة سيكون عنوانها ” مرحلة مواجهة ايران ” ، وستتحول المعارك الحالية من مواجهات بالوكالة الى مشروع منازلة كبرى قد يبدأها العدو او قد يحدد ساعة انطلاقتها ، ولكنه سيكون عاجزاً عن التحكم بحدودها وتفاصيلها ونهاياتها . وانا العبد الفقير لله اظن واعتقد بأن ايران ستُضرب ، وستُفتح جبهات الجنوب والشمال الفلسطيني ، وسنشهد على تطورات عسكرية دراماتيكية في سوريا ” خاصة جبهة الجولان المحتل ” ، لأن ترامب الهارب من الاتهامات والمساءلات القانونية والمتخبط في مواجهة العدالة بسبب ملفي اختراق البيانات الانتخابية والتعامل والتخابر لمصلحة روسيا ، وبسبب فشل ادارته في اقناع حلفائها وادواتها بجدية الصراع مع ايران ، وبسبب هزيمة وفشل المشروع التكفيري في العراق وسوريا ، ومن اجل انقاذ نتنياهو من مصيره المحتوم بالسجن بقضيتي الرشوة والفساد ، ستعمد هذه الادارة الترامبية الى سياسة الهروب نحو الأَمام بإشعال المنطقة بحرب كبرى …

🎗الخاتمة : بانتظار الكلمة المدوية للولي والقائد سماحة السيد علي الخامنئي ( دام ظله الشريف ) في الذكرى الـ ٤٠ لانتصار الثورة الممهدة لقدوم ولي العصر ، وفي انتظار اطلالة الامين على الامة سماحة السيد المجاهد حسن نصرالله ( حفظه الله ) يوم السبت القادم عبر قناة الميادين ، وفي انتظار ما ستؤول اليه هذه الاحداث والاجراءات والتحركات العسكرية والسياسية الاميركية في المرحلة القادمة ، اقول ، بأن محور المقاومة والممانعة اصبح جاهزاً وحاضراً ومستعداً لجميع الاحتمالات ، بل وقادراً على قلب المعادلة وصنع الانتصار التاريخي والمدوِّي والحاسم بإذن الله ، وحادثة رفع راية الحشد الشعبي العراقي الى جانب راية حزب الله على الحدود اللبنانية الفلسطينية ما هي الا اشارة او رسالة ومفادها ، ايها الصهاينة : ان جميع القوى المجاهدة والممهدة من طهران الى الضاحية الجنوبية مروراً ببغداد ودمشق والقدس ووصولاً للمنامة والقطيف وصنعاء ، بالاضافة الى قوى اخرى من شمال افريقيا وغربها ، اصبحت حاضرة ومستعدة لخوض النزال الاعظم ولتسجيل الانتصار الاخير وللعودة بالقدس الى رحاب العروبة والاسلام …

✔️ من استشرافات الصقر بخصوص ما تبقى من العجاف في ارض كنعان :

قطعان اللمم والشذاذ امام هجرتين ، الاولى تكتيكية والثانية عكسية ، اجزاء واسعة من إرث يعقوب ترجع لوريثها الشرعي ، ووديانها تنتشق نسيم الخلاص ، رايات الإسم الأعظم والرقوم خفاقة مُشرقة تسر الناظرين ، ثغور وبوابات فلسطين تلفظ لهباً وحصيرا ، ومساكن النمل مُحطمة بشهب ملك من نار ونحاس …

اتى امر الله فلا تستعجلوه … يرونه بعيداً ونراه قريباً

علي احمد / صقر خراسان
ــ التقرير الإخباري ٢.١٩ / ١ / ٢١ ــ

ــ سيأتي / سننزل في ايلياء / سنصلي في القدس ــ