عـــاجل

ظهور الإمام بات وشيكاً .. بشيراً ونذيراً …. الحاج صلاح حدرج

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين صلاة كثيرة دائمة طيبة لا يحيط بها الا انت ولا يسعها إلا علمك ولا يحصيها أحد غيرك ، اللهم وصل على وليك المحيي سنتك القائم بأمرك الداعي إليك الدليل عليك وحجتك على خلقك وخليفتك في أرضك وشاهدك على عبادك .

على بركة الله نبدء !!!

المقدمة : ظهور الإمام المهدي (عج) بات وشيكاً .. بشيراً ونذيراً

قال أمير المؤمنين (ع) في الجفر (… قد سبقه ظهور المهدي على الأفواه برجال علم , يعلّمون الناس مالم يعلموا , يظهرون خبيء العلامات لمن جهلوا , يقيم الله بهم الحجة على من قرأوا , وكان لهم آذان تسمع وما سمعوا ، واعلموا ان الله تبارك وتعالى يبغض من عباده المجادل بالباطل والجاهل الذي لا يتعلم ولا يحاول , ويبغض المتلوّن وكاتم الحق وهو يعلم , فلا تزولوا عن الحق وولاية أهل الحق فانه من استبدل بنا هلك ومن اتبع اثرنا لحق ومن سلك غير طريقنا غرق وان لمحبينا أفواجا من رحمة الله وان لمبغضينا أفواجا من عذاب الله , طريقنا القصد وفي امرنا الرشد لا يضل من اتبعنا ولا يهتدي من انكرنا ولا ينجو من أعان علينا ولا من أعان عدونا ,فحذّرّوا الناس … )
كتاب ماذا قال علي (ع) عن آخر الزمان/ الحديث 1 ص6.

عزيزي الموالي : لقد خصك الله أيها الشيعي بولاية أهل البيت عليهم السلام وشرف الانتظار فكن أهلا لذلك واستعد بكل طاقاتك النفسية والروحية والمادية لاستقبال إمام زمانك الحجة بن الحسن عجل الله فرجه الشريف .

وإنما نقدم لك هذا لتكون على اطلاع تام بما يجري من حولك من أحداث وإرهاصات وعلامات للظهور المقدس ولتعرف ما هو الواجب عليك وحتى لا تقول غدا أو بعد غد كنت لا ادري أو كنت من الغافلين نعم اطلع بنفسك على الأمور ثم احكم عليها بعقيدتك ووعيك الديني والله ولي التوفيق .

( يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاء ) النور/35

(فَانْتَظِرُوا إِنِّي مَعَكُمْ مِنْ الْمُنْتَظِرِينَ) يونس/(102 )

والآن يمكن ان نلقي الضوء على مجريات الأحداث والتي ترسم لنا معالم المرحلة والإرهصات المقبلة وإنما نوضحها من باب البيان لا من باب الجزم وإنما الجزم مختص بالإمام المعصوم عليه السلام .

إستراتيجية ترامب : عنوانها إيران وحزب الله !!!!

إن الاستراتيجية الجديدة ترتكز على عدد من العناصر الأساسية، وهي: التركيز على تحييد نفوذ إيران في زعزعة الاستقرار في المنطقة ، والحد من دعمها للإرهاب والميليشيات حسب تعبيرهم ، وإعادة تنشيط تحالفات الولايات المتحدة التقليدية وشراكاتها الإقليمية؛ لتكون كالحصن ضد تعاظم القوة الإيرانية؛

ولاستعادة التوازن الأكثر استقراراً للقوى في المنطقة، والعمل على منع النظام الإيراني، وبشكل خاص «الحرس الثوري» من تمويل أنشطته ودعمه للمقاومة ، ومواجهة التهديدات الموجهة إلى الولايات المتحدة وحلفائها من خلال الصواريخ البالستية والأسلحة الأخرى،

تعقيب !!!
من هم حلفاء واشنطن بالطبع هي إسرائيل ، لماذا ؟ لأن إيران وحزب الله أصبحوا يشكلون الخطر الأكبر على هذه الدولة اللقيطة ، من خلال ما يمتلكونه من قدرات صاروخية تصل مداها الى العمق الصهيوني لتدمر إسرائيل .

عَنِ الحُصَيْـنِ بن عبد الرَّحمان عن أبيه، عن جدِّه عمرو بن سعدٍ ، قال: قالَ أمير الموَمنين عليه السلام : لا تَقُومُ القِيامَةُ حَتَّى تُفْقأ عَيْـنُ الدُّنيا، وتَظْهَرَ الحُمْرَةُ في السَّماءِ، وَتِلْكَ دُموعُ حَمَلَةِ العَرْشِ على أهْلِ الاَرضِ حَتّى يَظْهَرَ فيهِم عِصابَةٌ لا خَلاقَ لَهُمْ يَدْعُونَ لِوَلَدِي وَهُمْ بُرآءُ مِنْ وَلَدِي ، تِلْكَ عِصابَةٌ رَديئَةٌ لا خَلاقَ لَهُمْ،عَلَـى الاَشْـرارِمُسَلَّطَةٌ، وَلِلجَبابِرَةِ مُفْتِنَةٌ، وَلِلْملُوكِ مُبِيرَةٌ، تَظْهَرُ في سَوادِ الكُوفَةِ، يَقْدُمُهُمْ رَجُلٌ أَسْود اللَّونِ والقَلْبِ، رَثُ الدِّينِ، لا خَلاقَ لَهُ مُهَجْنٌ زَنِيمٌ عُتُلٌّ، تَداوَلَتْهُ أَيْدِي العَواهِرِ مِنَ الاَُمّهاتِ، مِنْ شَـرِّ نَسْلٍ لا سَقاهَا اللّهُ المَطَرَ في سَنَةِ إِظْهارِ غَيْبَةِ المتغِّيبِ منْ وُلْدِي صاحب الرَّايةِ الحَمراءِ، والعَلَمِ الاَخضَـر .

أيُّ يَومٍ للمخيَّبينَ، بَيْـنَ الاَنْبارِ وَهِيتَ، ذَلِكَ يَوْمٌ فيهِ صَيْلَمُ الاَكْرادِ والشُّراةِ ، وَخَرابُ دارِ الفَراعِنَةِ وَمَسْكَنِ الجَبابِرَةِ، وَمَأوى الولاةِ الظَّلَمَةِ، وَأُمِّ البلاد وأُخْتِ العادِ، تِلْكَ وَرَبِّ عليٍّ يا عَمْرو بن سعدٍ بغدادُ، ألا لعنَةُ اللّهِ على العُصاةِ من بَني أُميَّةِ وبني العبّاسِ الخوَنَةِ الّذينَ يقْتُلُونَ الطيِّبينَ مِنْ ولدي ولا يُراقِبُونَ فيهم ذمّتي، ولا يَخافُونَ اللّهَ فيما يَفْعَلُونَهُ بِحُرمَتي.

إنَّ لِبَني العبّاسِ يَوْماً كَيَوْمِ الطَّموحِ ولَهُمْ فيهِ صَـرخَةً كَصَرْخَةِ الحُبْلى، الويلُ لشِيعَةِ وُلْدِ العبّاسِ مِنَ الحَرْبِ التي سَنَحَ بَيْـنَ نَهاوَنْد والدَّيْنَور، تِلْكَ حَرْبُ صَعاليكِ شِيعةِ عليٍّ، يَقْدُمُهُمْ رَجُلٌ مِنْ هَمْدانَ اسْمُهُ [عَلـى] اسمِ النَّبي صلى الله عليه وآله وسلم . مَنْعُوتٌ مَوْصوفٌ بِاعْتِدالِ الخَلْقِ، وحُسْنِ الخُلْقِ، وَنَضَارَةِ اللَّونِ، لَهُ في صَوْتِهِ ضَجاجٌ، وفي أشْفارِهِ وَطَفٌ، وفي عُنُقِهِ سَطْعٌ، [أَ] فَرَقُ الشَّعْرِ، مُفَلّجُ الثَّنايا، عَلَـى فَرَسِهِ كَبَدْرٍ تَمامٍ إذا تَجَلّـى عِنْدَ الظَّلامِ، يَسِيرُ بِعِصابَةٍ خَيْـرِ عِصابَةٍ آوَتْ وَتَقَرَّبَتْ وَدانَتْ للّهِ بِدِينِ تِلْكَ الاَبْطالِ مِنَ العَرَبِ الَّذِينَ يَلْحَقُونَ حَرْبَ الكَريهَةِ والدَّبرةُ ، يَوْمَئِذٍ على الاَعداءِ، إنَّ لِلْعَدُوِّ يَومَ ذَاكَ الصَّيْلَمَ والاستِئصالَ .

رواية يجب التوقف عندها والغوص في مضمونها والتي تحمل ما تحمل من دلالات بليغة .

١ – مضمون الرواية لا تتحدث عن يوم القيامة بل عن الساعة والتي هي في سنة الظهور لصاحب العصر والزمان عج وإن من علامات الظهور تظهر حمرة في السماء .

٢ – يشير الإمام عليه السلام بظهور عصابةٌ من الشيعة المقيمين في الكوفة يدعون للإمام المهدي عج والإمام برآءٌ منهم ( هم البترية ) والذين يقولون له إرجع يابن فاطمة وفيهم من العلماء أيضاً.

٣ – يشير الإمام الى قائد هذه العصابة الرديئة ويصفه رجل اسود اللون والقلب ، اي ليس من الإيمان بشيئ وهو عميل للجبابرة والملوك الخونة كما يزمه بوصف تدوالته أيدي العواهر من الأمهات، وهو من شر نسلٍ لا سقاه الله المطر اي بمعنى ليس فيه خير قد يكون تشبيه بالإرض التي لا تمطر فيها فتكون قاحلة لا خير فيها .

٤ – هذه العصابة تظهر قبيل ظهور الإمام عج بقليل .

٥ – يشير الإمام عليه السلام الى يوم عظيم فيه معركة كبيرة بين الأنبار وهيت. (هِيْت مدينة عراقية تقع على الضفة الغربية من نهر الفراتإلى الشمال من مدينة الرمادي بمسافة 70 كم، وتبعد عن بغداد مسافة 190 كم.

٦ – ( فيها صيلم الأكراد )
تعريف و معنى صيلم في قاموس المعجم الوسيط ،اللغة العربية المعاصر. قاموس عربي عربي

صَيلَم : صيلم
1 – صيلم : سيف .
2 – صيلم : داهية ،. مصية .
3 -صيلم : أمر شديد .
4 – صيلم : أكلة واحدة في اليوم .

المعجم: الرائد الصَّيْلَمُ:

الصَّيْلَمُ : الدَّاهِيَةُ تستأْصِلُ ما تصيب . و الصَّيْلَمُ السَّيفُ .

تعقيب !!! هذه المعركة الأكراد يكونوا طرف اساسي فيها وهم اصل هذه المعركة ، حيث انه عليه السلام حدد ايضا ً جغرافية المنطقة بين الأنبار وهيت ، فلو نظرنا الى الوضع العام الآن وما نتح عن الإستفتاء الكردي ومن يقف خلفهم وهم إسرائيل بالعلن ومن تحت الطاولة أمريكا واول من أيد هذا الإنفصال السعودية والإمارات والبحرين ، يعني إن لهذه الأطراف ستكون حاضرة للقتال معهم حتى يصلوا الى بغداد .
السؤال لكم هل هذا واقع ام لا ؟

٧ – يشير الامام عليه السلام الى جهتين وهم بني أمية وبني العباس الذين يتآمرون على قتل الشيعة ومن العلماء السادة الذين هم من أبناء الأئمة صلوات الله عليهم أجمعين ومن الموالين، وهؤلاء الظلمة من بني أمية وبني العباس تجمعهم مصلحة وهي تنفيذ ما يطلب منهم من مشاريع خارجية واستعمارية ، ولا يخافون الله عما يفعلون . وكما وصفهم بالخونة (العملاء للغرب ) والصهيونية

٨ – الويل لشيعة بني العباس من هذا اليوم والذي يكون صراخهم كصراخ المراءة التي تلد .
نهاوند : مدينة إيرانية تقع في منطقة جبلية إلى الجنوب من جبال زاغروس، أسسها داريوس الأول، وكانت المدينة عاصمة لإمبراطورية كسرى الأول,معظم سكانها من الكرد وهذه المدينة هي قريبة من العراق ( الموصل ).

الدينور: مدينة من أعمال الجبل قرب قرميسين، وتقع أطلال مدينة الدينور على نحو خمسة وعشرين ميلاً (الميل= 1,6 كيلو) من غربي كنكوار (مدينة إيرانية) وعلى نحو ستين ميلاً جنوب مدينة سحنة، وهي القاعدة الحديثة لإقليم كردستان الفارسي أي الجهة الغربية الشمالية من إيران الحديثة.

تعقيب !!!
إذاً يتبين لنا إن هذه المعركة مع الكرد ومن يقف خلفهم والتي سوف يتحدون فيما بينهم من همدان الى اكراد العراق .

٩ – هذه الحرب التي سيقودها صعاليقِ شيعة علي لا بد للتمعن في هذه النقطة ، صعاليقِ لها عدة معاني ناخذ منها هذا الشق والذي ينطبق على هذا الوصف لان الإمام عليه السلام اشار الى هؤلاء من خلال قائدهم الذي يسير بهم واسمه على اسم نبي ووصفه بإعتدال الخلق والخُلق ، ووصف هذه العصابة بخير عصابة تقربت الى الله تعالى ولا يمكن الا هذا المعنى : الصُّعْلُوك : الفقير الذي لا مال له ، زاد الأزهري : ولا اعتماد .
وقد تَصَعْلَكَ الرجل إذا كان كذلك ؛ قال حاتم طيِّء : غَنِينَا زَماناً بالتَّصَعْلُكِ والغِنى ، فكُلاًّ سقاناه ، بكَأسَيْهما ، الدهرُ فما زادنا بَغْياً على ذي قرابةٍ غِنانا ، ولا أَزْرَى بأَحْسابنا الفَقْرُ .
وتَصَعْلَكت الإبل : خرجت أَوبارها وانجردت وطَرحتها .

١٠ – بعد هذه المعركة سوف يتم إستئصال الغدة السرطانية من المنطقة والوصول الى إيلياء وتكون مقدمة لظهور مولانا صاحب العصر والزمان عج أرواحنا لتراب مقدمه الفداء .

خاتمة لهذا الجزء ونكمل في الجزء الثاني بعون الله تعالى حيث سنقارب المستجدات السياسية والإستراتيجية لترامب والتي يدور رحاها في هذا المضمار .

الروابة : روضة الكافي: 8/63، البحار: 51/122ـ130

الحمد لله رب العالمين اللهم صل على محمد و ال محمد و عجل فرجهم يا الله اللهم إليك شخصت الأبصار، ونقلت الأقدام ورفعت الأيدي، ومدت الأعناق، وأنت دعيت بالألسن، وإليك سرهم ونجواهم في الأعمال، ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق وأنت خير الفاتحين.

اللهم انا نشكو إليك غيبة نبينا، وقلة عددنا وكثرة عدونا، وتظاهر الأعداء علينا، ووقوع الفتن بنا، ففرج ذلك اللهم بعدل تظهره، وإمام حق تعرفه، آمين رب العالمين.

نسألكم الدعاء / الحاج صلاح حدرج


1

مزيد

ملفات وتحقيقات

اعلان متوفر

حمل تطبيق الممهدون على اجهزة الاندرويد

http://www.j5j8.com/uploads/1459351005411.png

تواصل معنا عبر الفيس بوك

الطقس اليوم

حمل تطبيق الممهدون على اجهزة أبل

http://www.j5j8.com/uploads/1460538465381.png

التقويم

الاستفتاءات

هل تعتقد بأن واشنطن ستنفذ الخطة " ب " في سوريا ؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Website Design by Exl-Host