عـــاجل

باقة جديدة من الاستفسارات المهدوية “واحداث العراق” مع الباحث الفاضل ( صقر خراسان )

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

🔷 ببسم الله نبدأ 🔷

اليكم متابعينا الكرام قراءة جديدة للاحداث الدائرة في المنطقة نلقي الضوء من خلالها على احداث العراق تحديدا ومستقبله ما بعد تحرير مدينة الموصل ، وما قد تحمل الفترة المقبلة من مجريات ، وكيف ستلقي على كاهل هذا البلد الجريح منذ زمن مضى ، وهل هناك فتن تحدق به وباهله المظلومين الصابرين ، واين ستحط رحالها والى اين ستنتهي..
ولكي نطرح ما اسلفنا بقراءة متأنية ومفصلة ، فلا بد من طرحها على اهل ثقة وكما الحال دائما نضع تلك الثقة في الباحث الكبير والسيد الفاضل صقر خراسان .

فهيا معي لنحلق في رحاب الاستفسارات المهدوية المرتبطة بقضية العصر المقدسة والسمحاء..

-الاخت اسيل العاملية : سيدي الكريم ، نرى الدولة السورية المتمثلة بحكومتها ورئيسها في موقع قوة وانسجام دائم بالمواقف والتصريحات وخصوصا الخارجية والدولية ولا تخفي دور حلفائها في الحرب والعدوان الدائر على اراضيها ، فرغم كل ما يحدث في سوريا الا ان هناك سلطة ونفوذ بالقرارات المتخذة تاتي من ذاتها اي الحكومة الى حد كبير وايضا نلمس الالتفاف الشعبي السوري الهائل خلف السلطة والرئيس على مدى سنوات الحرب لم يخفت صوته او يتبدل.. اما في العراق فالعكس صحيح نرى حكومة ضعيفة وقلما نجد انسجام في القرارات وحسم في المواقف الخارجية والدولية ، وهناك ارتباك دائم بالسياسة والمعطيات وشبه نكران لدور الحلفاء التي تقدم العون العسكري خصوصا في الحرب الدائرة على الارهاب هناك، وشبه التفاف على دور المقاومات من ابناء الوطن وتضحياتهم الجسام في تحرير الارض من دنس الارهاب ..
فهل هذا سيدي الفاضل ما سيقود العراق لما هو منتظر بقادم الايام من المخاطر الواردة روائيا لما يحاك لذاك البلد، حيث ان المعطيات السياسية وسط الانقسامات والتصاريح الغير صريحة باتت واضحة ..

✍ صقر خراسان ،،، هذا الاسهاب في الشرح من خلال استفسارك الرائع ومن خلال المقارنة بين حكومات بلاد ومسارح الاحداث في زماننا والذي هو زمن الظهور الشريف ، فيه دلالة على فهمك للامور بشكل جيد ، وبالرغم من تحفظي على بعض مقررات الحكومة السورية وتنفيذها للاملاءات الروسية بشكل شبه تام الا انها حكومة موالية للحلف المقاوم بعكس الحكومة العراقية المرتهنة للقرارات الاميركية والاعرابية في كثير من الاحيان ، وبكل حال فان الروايات الشريفة قد اشارت بوضوح الى ضعف الحكومات العراقية المتعاقبة في زمن الارهاصات ، الامر الذي يتسبب بكثرة الفتن والاعتداءات وبضعف الدولة في مواجهة المخططات السفيانية حيث يتكلل بالنهاية باجتياح البصرة والكوفة وبعض المناطق الاخرى ، وانتقادي للحكومة العراقية مبني على اسباب واضحة واهمها ما تفضلت به في نهاية استفسارك حول تآمر هذه الحكومة على الحشد الشعبي المبارك او على بقية القوى المقاومة في العراق . بالنهاية فان هذه الامور من العلامات الدالة على زمن الارهاصات الكبرى والحاسمة .

-الاخ الطرماح: سيدنا هل تتوقع هناك سقوط مناطق في يد داعش مره اخرى

✍صقر خراسان ،،، علينا الحذر من هذه المجموعات الارهابية في كل لحظة ، خاصة في المناطق السنية ، حالياً ستعمد هذه المجموعات الى تنفيذ عمليات ارهابية لتعويض خسائرها الميدانية واذا سنحت لها الفرصة فانها لن تتوانى للحظة عن احتلال قرية او مدينة اذا توفرت لها الظروف ، مع اني استبعد ذلك في الوقت الحالي لكن يبقى الاحتمال وارد .

-الاخ فهد : عودة موفقة سيد .. من خلال المتابعة للأخبار نرى زيارة رئيس الاركان السعودي والاردني وفتح مركز عمليات عراقي اردني امريكي وكذلك فتح منفذ طريبيل ..هل بدأت بوادر السفياني ؟ ولو انها مبكرة لكن هذا التقارب يتحيح للسفياني الدخول بموافقة حكومة بغداد ومن خلال هذا المركز العملياتي؟؟ اعطانا رأيك سيد

✍صقر خراسان ،،، اخي فهد ، جميع الاحداث الحاصلة والقادمة تصب في سياق ظهور مرحلة اللعين ونهاية الارهاصات الكبرى ، هذه الوفود القادمة والزائرة تحمل نوايا خبيثة تهدف للقضاء على مكامن القوة في عراقنا الحبيب ويتوجب علينا الحذر منها والتصدي لها ومواجهتها بما أوتينا من قوة ، هناك مخطط كبير لمرحلة داعشية جديدة بعناوين مختلفة ، اهم هذه العناوين الدولة الكردية والقوات العشائرية بغطاء ودعم اميركي واضح ، وهناك خطر على العراق من دخول قوات غازية ، تركية وغيرها . بكل حال اذا لم نتدارك الامر وسقطنا في افخاخ الفتنة فاننا سنكون قد ساهمنا بتهيئة الاوضاع لدخول السفياني اللعين ، لان هؤلاء الاعداء هم ادوات ورايات سفيانية .

-الاخ الطرماح :سيدنا الحبيب لماذا يخافون استفتاء البرزاني؟
فمسعود اما يكون كرديا اسرائليا او كرديا عراقيا !! جميع السياسين الان يخافون الاستفتاء الذي تقرر اقامته في 25 / 9 / 2017 بعد ان كانوا هم المشجعين لمسعود الانفصال ..طبعا ابناء الشعب المؤمنين هم من اشد المعارضين على ذالك .لكن الم ترى الامر اختلف الان في التحولات الاستراتيجية الجديدة التي ظهرت بعد وصول ترامب الى ادراة امريكا والتحالفات الاستراتيجة الجديدة السرية والعلنية للعرب مع اسرائيل ..ونحن نرى ان هناك سيناريو جديد سيظهر في ايلول ليس على مستوى العراق واقليكم كردستان وانما على مستوى العلاقات العربية الاسرائلية وجوهرها السلام مع اسرائيل وان ازمة قطر المفتعله الا وهي بداية لهذا السيناريو.. حيث اصبح ملف الاستفتاء في كردستان والانفصال يسير مع  ملف السلام الاسرائيلي – الفلسطسني

✍صقر خراسان ،،، برأي المتواضع اخي الطرماح، انا ارى ان قادة الكرد كانوا الاكثر استفادة من حركة داعش في سوريا والعراق ، فقد اعطتهم هذه الحركة الارهابية الزخم والعزيمة على كشف نواياهم المُبيتة واعلان دولتهم الموعودة ، وهم استفادوا من دخول التحالف الدولي بقيادة اميركا فحصلوا على احدث الاسلحة واحتلوا الكثير من المساحات بغطاء جوي غربي واطلسي ، وكذلك استفادوا من الاوضاع المتردية وضعف الحكومات في كل من سوريا والعراق ، والبرزاني تربطه علاقات وثيقة باسرائيل هذا الكيان الغاصب يقدم له كل الدعم المطلوب مقابل دخول اسرائيل الى الاقليم ، اليوم اصبح واضحاً لكل متابع ومهتم بالشؤون السياسية والامنية ان اربيل اصبحت مرتعاً لقادة وعملاء بني صهيون ، والصهاينة يعتبرون ان الدولة الكردية ستكون شوكة في حلق ايران والعراق وسوريا . ومع ذلك ومع تأييدي لمعظم ما جاء في استفسارك فإني اؤكد لك بان هذا الحلم هو صعب المنال ، ولسوف نشهد على معركة دامية من اشرس معارك العصر والتي لم يشهد لها التاريخ مثيلاً . اردوغان قال بصريح العبارة ان جيشه سيتوغل من سوريا والعراق بهدف انهاء هذا الحلم او الهدف .

-الاخ نذير : سيدنا العزيز . نهاية موضوع الأستفتاء حسب علمك ودرايتك هل سينتهي بمواجهة كرديه كرديه أم كرديه وعربيه( المقصود هنا بين العراقيين) خصوصآ بعد سماع خطبة لشيخ قيس وهو يضع النقاط على الحروف بشكل واضح

✍ صقر خراسان ،،، اذا رجعت لمنشوراتي وتحليلاتي السابقة ستجد الجواب الواضح على استفسارك ، الحلم الكردي لن يكون نعمة لهم بل نقمة عليهم ، نعم احتمال يحصل استفتاء واحتمال يحصل اعلان ، لكن حلم الدولة كدولة لن يتحقق ، هناك اجماع من حكومات ايران والعراق وسوريا وتركيا برفض هذا الواقع ومواجهته بشتى الوسائل ، خاصة الحكومة التركية فانها جادة للغاية بتحذيراتها ، بالامس قصفت القوات التركية معسكراً للكرد في عفرين واجهزت على العشرات من المقاتلين ، واليوم وصلت حشودات تركية اضافية الى جهة الحدود مع سوريا ، وهناك معلومات شبه مؤكدة عن اقتراب معركة سيف الفرات والتي تهدف الى التوغل في عفرين وادلب بهدف منع قيام هذا الدولة الموعودة . اما بالنسبة للمعارك المرتقبة مع قادة واحزاب الكرد ، فان الروايات الشريفة اشارت لهذا الامر بوضوح ، نعم اتوقع اشتباك تركي كردي – وعربي كردي .

-الاخ الطرماح : سيدنا هناك ضغط على العراق في الاعتراف باسرائيل رسميا تجنبا لاي حرب ضمن معاهدة سلام شاملة التي بدورها ستجبر سوريا على التوقيع معاهدة مماثلة مع اسرائيل وهذا السيناريو سيحيد ايران وتركيا كليا بدون الدخول في اي ازمة عنف متوقعة – وهنا سيبقى مسعود كرديا عراقيا يحقن الدماء وسينال نصيبة من اللعبة ..

✍صقر خاسان ،،، انا استبعد هذا الامر في العراق وسوريا ، واي معاهدة سلام شاملة لن تُكتب لها الحياة في عصرنا هذا ، اصلاً في السابق لم تنجح هذه المحاولة ، فما بالك الآن ونحن قد اقتربنا من اليوم الموعود بزوال الكيان الغاصب ، اما مسعود البرزاني فانه سيغيب عن مسرح الاحداث ولن ينال اي حصة بل سينال الحسرة والله على ما اقول شهيد

-الاخ نذير : سيدنا العزيز بخصوص العراق . حاليآ أكو توتر بين الشيعه انفسهم هل نترقب حدوث تصادم بين الأطراف المختلفه بسبب حجة الولاء وحل الحشد الشعبي والسلطه . بالاظافه الى موقف حيدر العبادي خصوصآ بعد زيارة امريكا وعلن من هناك أن الحشد سيحل بعد انتهاء المعارك بالأضافه الى معركة تلعفر فقد رفض أشراك باقي الأفصائل من الحشد الشعبي عدا فقرة العباس القتالية وموقف كتائب الأمام علي من عدم المشاركة ستكون هناك مواقف مختلفه ؟

✍ صقر خراسان،،، الفتنة التي لا اتمنى حدوثها ستحصل تحت مسميات مختلفة وبسبب ملفات متعددة ، ومن هذه الملفات ملف اخواننا في الحشد المقدس ، والتصادم الشيعي الشيعي امر وارد واسأل الله ان لا يتحقق لكي لا تضيع انجازاتنا وانتصاراتنا في مهب الريح ، قبل ايام اطل سماحة السيد نصرالله بعنوان المباركة لاهل العراق بتحرير الموصل ، والهدف الحقيقي هو تحذيرهم من التقاعص في تحرير بقية المناطق وعدم الانجرار الى الخلافات حول الملفات والقضايا العالقة ، هذه الاطلالة من سماحته كانت خاصة ودقيقة ومحسوبة لعلمه باقتراب هذه المآسي والاحداث المؤلمة ( لا قدر الله ) اما السيد حيدر العبادي فانه انكر ذلك مراراً وتكراراً ، وسراً وعلانية ، ومع ذلك علينا ان نحذر من قرارات حكومية مرتهنة هنا وهناك تعمل على شق الصفوف واهدار الفرص بتحرير العراق وتطهيره من الجراثيم الارهابية .

-الاخ غانم : سيدنا الجليل الى متى يبقى الوضع في العراق كما هو عليه ؟ وهل هناك بوادر فرج ام نحن مقبلون على حرب اهلية او كردية عربية؟

✍ صقر خراسان ،،، العراق يدفع ثمن موقعه الاستراتيجي وثمن موالاة معظم اهله لنهج الولاية ، والعراق يمثل مسرح الاحداث حتى يوم الظهور المقدس ، والروايات الشريف اشارت الى كثير من التفاصيل حول دوره الهام ومستقبله الباهر ، لذلك ومع الاسف الشديد فان العراق المظلوم لن يجر الراحة والاستقرار حتى اليوم الموعود ، هناك احداث قادمة ومؤسفة وهناك حروب وفتن وبلاء ودماء ، وسيتأثر بالاحداث المحيطة وسيواجه جيوشاً نظامية ، واعود واكرر بأني استند على نصوص الروايات واما الأمر فبيد الله وحده سبحانه وتعالى .

-الاخ عباس ال فارس: ماهي رؤيتكم إلى العراق مابعد داعش. ؟؟

✍صقر خراسان،،، العراق ما بعد داعش قادم على مرحلة عصيبة عنوانها الهدوء ظاهرياً والفتن المتنقلة باطنياً ، هناك ملفات عديدة ومعقدة وجاهزة لقلب صورة المشهد ولاضاعة الانتصارات التي تحققت ، هذه الفتن والمكائد تم اعدادها بمكاتب البيت الابيض والغرف السوداء للموساد ، لذلك اتوجه بالطلب من سادتنا وقادتنا ان يحذروا هذه الفتن وان لا يقعوا بها لكي لا تذهب اعمالنا وانتصاراتنا ادارج الرياح ، اميركا قررت اللعب بورقة الكرد ، وكذلك بالتحريض على الحشد الشعبي ، واميركا تبحث عن سيناريو مشابه لسيناريو افغانستان بعد اندحار روسيا ، اي تبحث وتعمل على اذكاء الاقتتال بين الشيعة والسنة وبين الشيعة انفسهم ، وكما احذر من توغل جيش معادي من جهة الحدود في مرحلة لاحقة .

-الاخ العابدي: سيدنا ماهو رأيكم بالسيد هاشم الحيدري وهل سترى له دور بارز بالأيام ألقادمه ….دمتم موفقين

✍ صقر خراسان : نحن نعتبر شخصية القيادي سماحة السيد هاشم الحيدري حفظه الله من الشخصيات والقيادات البارزة في محور المقاومة والتمهيد والمواجهة لمحور الاشرار ، وكان سابقاً وحالياً ، له الدور الهام والبارز في محطات كثيرة من هذه الاحداث ، وسيكون له ايضا دور في المستقبل .

الاخ علي العقيلي : مرة سالتكم عن معنى المسجد الأكبر قلتم حينها أن المراد به هو مسجد الكوفة المعظم. من خلال قراتي لبعض الروايات وجدت هذه الرواية التي تقول يقتتل عند كنزكم هذا ثلاثة كلهم ابن خليفة ثم لا يصير إلى واحد مهنم. وأيضا رواية في البحار تقول وتخفق ثلاث رايات حول المسجد الأكبر يشبهن بالهدى القاتل والمقتول في النار. أليست الرواية الأولى قرينة على أن المسجد الأكبر في الرواية الثانية هو الكعبة المشرفة ؟

✍صقر خراسان : بالنسبة للمسجد الاكبر الذي ذكر بالروايات الشريفة فانه مسجد الكوفة الكبير ، واختلاف الرايات حوله او في محيطه لهي من العلامات المنتظرة ، اما اختلاف ابناء الخلفاء والامراء فشيء وسياق آخر ، والكعبة المشرفة غالباً ما يتم التعريف عنها بالبيت العتيق او البيت الحرام او قبلة المسلمين وغيرها من الاسماء والصفات

الى هنا نصل واياكم متابعينا الكرام لنهاية هذه الباقة من الاستفسارات المهدوية لنلتقي قريبا بباقة جديدة باذن الله.. ولذلك الحين استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه..

في الختام هذه تحياتي وفريق العمل من موقع الممهدون في الارض ،،، ودمتم سالمين .


1

مزيد

ملفات وتحقيقات

اعلان متوفر

حمل تطبيق الممهدون على اجهزة الاندرويد

http://www.j5j8.com/uploads/1459351005411.png

تواصل معنا عبر الفيس بوك

الطقس اليوم

حمل تطبيق الممهدون على اجهزة أبل

http://www.j5j8.com/uploads/1460538465381.png

التقويم

الاستفتاءات

هل تعتقد بأن واشنطن ستنفذ الخطة " ب " في سوريا ؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Website Design by Exl-Host