عـــاجل

شعيب بن صالح…

 

 

مقدمة :

——–

من بين الشخصيات الهامة والرموز المحورية والمذكورة بإيجابية واضحة في روايات آل البيت عليهم السلام ومن مصادر الفريقين ، شخصية عظيمة أُطلق عليها إسم شعيب بن صالح أو الفتى التميمي ، وهذا الفارس المقدام والليث الضرغام من عباد الله الصالحين والعاملين والمجاهدين في سبيل الله ، ومن الذين أكرمهم الله بكرامات عديدة لا تُعد ولا تُحصى ولا يصل إليها إلا ذو حظ عظيم ، وأَهم هذه الكرامات على الإطلاق ، هي حركة مواكبته للإمام الحجة (عج) في مراحلها الثلاثة ، أثناء غيبته وفي فترات ظهوره ونهوضه ، وخلال مسيرته الجهادية وحروبه المتمثلة ببسط العدل في الدولة الالهية المنتظرة واصطفاف ملائكة الرحمن على جانبيه . وقد اختلفت الروايات والتفسيرات حول بعض تحركاته ومهَامَهُ ومواقع إنطلاقه وتحركاته وجغرافية موطنه وادواره ، ولكنها اتفقت على غزارة الاحاديث الدالة عليه وعلى شخصيته ومنصبه ، ولم تحيطه بالسرية والكتمان او بالاشارات المشفرة كما هي الحال مع اليماني الموعود ، مما يدلنا وبشكل قاطع على أن هذا الرمز الكبير يتمتع بحصانة وبمكانة تمنع الاعداء من الوصول اليه او النيل منه . وكالعادة وحتى نحصل على التشخيص الدقيق والإجابات الكافية والوافية ، يتوجب علينا اتباع طريقة علمية مبسطة وسهلة ، نضع من خلالها أبجديات وصفات وعناوين ومفردات حركية هذا القائد الهُمام تحت مجهر البحث الدقيق والهادف .

 

شعيب بن صالح ؟

——————-

يقول الإمام الصادق عليه السلام في ذيل الآية الشريفة ﴿ أَتَى أَمْرُ اللّهِ فَلاَ تَسْتَعْجِلُوهُ ﴾ : هو أمرنا ، أمرَ الله عزَّ وجلَّ أن لا تستعجلوا به حتى يؤيده الله بثلاثة أجنادٍ : الملائكة والمؤمنين والرعب (١) .

 

بحسب رواية الامام الصادق عليه السلام ، فإن أمر الله هو أمرهم آل البيت (ع) وأمر خاتمهم الامام المنتظر ، ولا يجوز للناس ان تستعجله لإن لله غاية  وإرادة في ذلك ، فهو جلَّ جلاله المخوَّل الوحيد بتدبير الأمر من خلال تأييد الإمام الحجة ( عج) بمقومات الصمود والنجاح في اتمام المهمة الموكلة اليه ،  وعناصر هذا النجاح تكتمل بالاجناد او العناصر الثلاثة : الملائكة والمؤمنين والرعب . وبذلك يصبح عنصر المؤمنين بنفس اهمية بقية العناصر ، وعلى اساس هذه القاعدة نصل الى استنتاج هام ومفاده أن شعيب بن صالح الى جانب اليماني والخرساني وابدال الشام وعصائب العراق ونجباء مصر واخيار اليمن واصحاب الامام الـ ٣١٣  وجنده الـ عشرة آلاف وغيرهم … هم من المؤمنين الذين أوكلت اليهم هذه المهام الكبيرة والكرامات العظيمة .

 

أصله وموطنه :

—————

 

روي عن المفضّل بن عمر، عن أبي عبد الله عليه السلام عند ذكره لخروج الحسني الفتى الصبيح من الديلم ، وأنّه تجيبه كنوز الله بالطالقان ، وهي الرجال كزبر الحديد، وفيه : لكأنّي أنظر إليهم على البراذين الشهب ، بأيديهم الحراب ، يتعاوون شوقاً إلى الحرب كما تتعاوى الذئاب ، أميرهم رجل من بني تميم يقال له شعيب بن صالح … ثمّ يسير ( أي الحسني ) بتلك الرايات كلّها حتّى يرد الكوفة ، وقد جمع بها أكثر أهل الأرض يجعلها له معقلاً… (٢) .

 

تشير هذه الرواية الى خروج القائد الحسني صبيح الوجه ( الخرساني ) من الديلم ، والديلم أو الديالمة ، هم إحدى الشعوب التي عاشت واستوطنت في شمال الهضبة الإيرانية ، وكذلك تشير الى ان هذا القائد ، يستطيع ان يجمع في جيشه أشد الرجال من مناطق شتى ، وتم وصفهم في الروايات بكنوز الطالقان وأية كنوز ، هي كنوز ليست من ذهب وفضة بل رجال كزبر الحديد … يأتون على البراذين الشهب وهي صفة للخيول المسومة او الآليات العسكرية التي تنقل الجنود في زماننا ، وفي ايديهم الحراب ( الاسلحة ) ، يتعاوون شوقاً للحرب كما تتعاوى الذئاب ، والمعروف عن الذئاب انها تتعاوى شوقاً للقاء فرائسها ، مما يدل على مدى استعدادهم لمنازلة ومبارزة اعدائهم ، ويكون اميرهم رجل يقال له شعيب بن صالح ، مما يدلنا على ان اسمه الحقيقي هو غير ما ذكرته الروايات الشريفة ، وهو رجل من بني تميم ، وبنو تميم هم عرب اقحاح وموجودين حالياً في مناطق متعددة ، منها الدهناء وشمال إقليم نجد واليمامة في الحجاز ، كذلك هم موجودين في العراق واليمن والبحرين وكانوا قبل الإسلام أهل بادية كثيري الحروب وكانت لهم معارك كثيرة معظمها ضد قبيلة بكر بن وائل وكذلك ضد قبائل هوازن و مذحج و غطفان وغيرها (٣) .

 

الاستنتاجات :

– شعيب بن صالح هو من قبيلة تميم من اصول عربية .

– هو قائد جيش الحسني صبيح الوجه .

– جغرافية تحركه وانطلاقته تكون من ايران .

– وُجهة مساره تكون الى الكوفة في العراق .

يؤسس فيها قاعدة او معقلاً له ، ويكون فيها رجال من العراق ومن اكثر اهل الارض من الموالين .

 

وهناك روايات لا يمكننا اهمالها وقد اشارت الى ان ساعة خروج شعيب بن صالح تكون من منطقة محددة ، وإليكم هذه الرواية :

 

روي عن حذلم بن بشير، أنه قال : قلت لعليّ بن الحسين (عليهما السلام ) : صف لي خروج المهدي ، وعرّفني دلائله وعلاماته ؟ فقال : يكون قبل خروجه خروج رجل يقال له عوف السلمي بأرض الجزيرة ، ويكون مأواه تكريت ، وقتله بمسجد دمشق ، ثمّ يكون خروج شعيب بن صالح من سمرقند ، ثمّ يخرج السفياني الملعون من الوادي اليابس (٤) .

 

تشير هذه الرواية بأن هناك علامة هامة تسبق علامة خروج شعيب بن صالح ، وهي علامة خروج عوف السلمي من الجزيرة ، كذلك تشير الرواية الى ان بداية تحركه تكون من منطقة تُعرف بسمرقند ، وقد اختلفت وتباينت آراء المحققين حول هذه المنطقة ، فمنهم من قال بأنها ثاني اكبر مدينة في اوزبكستان الحالية والتي تفصل بينها وبين ايران جمهورية تركمنستان ، ومنهم من ذهب للقول بأن سمرقند هي مدينة عراقية قديمة من مدن الجنوب العراقي التي تقع في احدى المحافظات وهي واسط بالتحديد ، وخلال دراستي لهذا الامر وجدت رواية اخرى تشير الى تحركه من همدان نحو الاحواز فالعمارة ثم ميسان وصولاً الى واسط ، ويكون هدف تحركه الى الزوراء ، الا ان احداثاً تحصل وتجبره على تغيير مساره باتجاه النجف الاشرف كما سيظهر معنا في سياق الشرح ، ثم يلي ذلك خروج السفياني من الوادي اليابس .

 

وفي رواية اخرى تعرضت لصفاته الشخصية الخاصة وقد وردت عن الحسن البصري ولم تنسب الى رسول الله (ص) قال فيها : يخرج بالري رجل ربعة أسمر مولى لبني تميم كوسج يقال له شعيب بن صالح ، في أربعة آلاف ثيابهم بيض وراياتهم سود يكون على مقدمة المهدي لا يلقاه أحد إلا فله .. (٥) .

 

وارض الري تاريخياً تشير الى ايران ، ورجل ربعة ( مربوع ) أسمر ( وفي روايات اخرى اصفر مائلاً للحنطي ) ومولى لبني تميم ( من وجهاء القوم ) كوسج ( خفيف اللحية ) ، ومعه ٤ آلاف ( عدد رمزي ) ثيابهم بيض ( ربما يكون زي البحرية ) وراياتهم سود ، يكون على مقدمة المهدي ( بقيادة الامام الحجة ) لا يلقى احداً الا فلَّه ( قتله او صرعه ) .

 

الاستنتاجات :

– يسبق خروجه ظهور عوف السلمي

– يكون قائد لجيش الامام المهدي

– يكون خروجه علامة لقرب ظهور السفياني

– يكون خروجه من ايران او نواحي حدودها مع العراق .

 

إذن نحن نتحدث عن قائد جيش الخرساني في بداية الامر ومن ثم قائد جيش الامام المهدي في مرحلة لاحقة ، فأي كرامة اعظم من هذه الكرامة ؟ ولكي نتبين حقيقة ذلك من مصادر الفريقين ( الشيعة الامامية والسُنَّة ) إليكم هذه الروايات الاضافية من كتب اخواننا السُنَّة  ، والتي تثبت بأن شعيب بن صالح يكون قائداً لجيش المهدي عليه السلام :

 

عن عمار بن ياسر قال : إذا بلغ السفياني الكوفة وقتل أعوان آل محمد خرج المهدي على لوائه شعيب بن صالح .. (٦) .

 

وفي رواية اخرى :

 

روي عن ابن عمر انه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وآله جالساً في نفر من المهاجرين والأنصار وعلي بن أبي طالب عن يساره فقال : سيخرج من هذا فتى يملأ الأرض قسطاً وعدلاً ، فإذا رأيتم ذلك فعليكم بالفتى التميمي فإنه يقبل من قبل المشرق ، وهو صاحب راية المهدي .. (٧)

 

نستنتج من هاتين الروايتين ما يلي :

 

– يخرج شعيب بن صالح طلباً لثأر اعوان آل محمد مما يدل على انه قائد موالي لأهل البيت عليهم السلام .

– يخرج من قبل المشرق مما يؤكد نظرية خروجه من نواحي ايران .

– هو صاحب راية المهدي عليه السلام .

 

وحتى نعلم عظمة وكرامة هذا الفارس ، ولكي نضيء على بعض هذه الكرامات ، اليكم هذه الرواية :

 

روي عن الحسين عليه السلام (ع) أنه قال : دخلت على رسول الله صلى الله عليه وآله وعنده أُبي بن كعب ، فقال لي رسول الله صلى الله عليه وآله : مرحباً بك يا أبا عبد الله، يا زين السماوات والأرض … ثمّ ذكر المهدي من ولده وخروجه : يخرج وجبرائيل عن يمينه ، وميكائيل عن يساره ، وشعيب بن صالح على مقدّمته . (٨)

 

فأية كرامة بعد هذه الكرامة ايها العبد الصالح وأنت تتقدم جيش الإمام المنتظر بوجوده شخصياً ، وبقربك ملائكة الرحمن ، عن يمينك جبرائيل (ع) وعن يسارك ميكائيل (ع) ..

 

الى هنا اخوتي وآخواتي نكون قد أضأنا على شخصية هذا القائد المهدوي العظيم وعلى نسبه وأصوله وبعض صفاته وكراماته ، وكذلك نكون قد اشرنا الى البقعة الجغرافية التي يتحرك فيها وينطلق منها . وفي الجزء الثاني والاخير بعون الله سنكشف عن كرامات اخرى لهذا البطل الهمام وسنحدد الاسباب التي تدفعه الى التحرك نحو العراق وسوريا والحجاز ، كذلك سنحاول الكشف عن المدة الزمنية المتبقية لظهور الامام (عج) من بعد نهضة شعيب بن صالح .. فالى ذلك الحين استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه وأسأله سبحانه وتعالى أن يغفر لي ولكم وأن يعجل بفرج صاحب العصر والزمان روحي وارواح الموالين لمقدمه الفداء ..

 

خادمكم علي احمد ( صقر خراسان ) .

تصميم : ضياء ناصر

 

المصادر :

——–

(١) : الغيبة للنعماني ص ٢٤٣ ح ٤٣

(٢) مختصر بصائر الدرجات/ الحلي : 177 – 192، بحار الأنوار : 53/35.

(٣) : موسوعة ويكيبيديا الالكترونية .

(٤) : الغيبة / الطوسي : 444/ 437، بحار الأنوار : 52/213.

(٥) : عقد الدرر: ص ١٣٠

(٦) : ابن حماد:1/314، وعنه ملاحم ابن طاووس/53 ، والحاوي :2/68 ، والقول المختصر/7 .

(٧) : مجمع الزوائد:7/317 ، والمعجم الأوسط:5/79، وجامع الأحاديث للسيوطي:8/759، والحاوي:2/62 ، والفتاوى الحديثية/27 ، والمغربي/559 .

(٨) : الخرائج والجرائح : 2/551، ح 11.


1

مزيد

ملفات وتحقيقات

اعلان متوفر

حمل تطبيق الممهدون على اجهزة الاندرويد

http://www.j5j8.com/uploads/1459351005411.png

تواصل معنا عبر الفيس بوك

الطقس اليوم

حمل تطبيق الممهدون على اجهزة أبل

http://www.j5j8.com/uploads/1460538465381.png

التقويم

الاستفتاءات

هل تعتقد بأن واشنطن ستنفذ الخطة " ب " في سوريا ؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Website Design by Exl-Host