عـــاجل

رجفة الشام ، خسف حرستا ، والمنادي

رجفة الشام ، خسف حرستا ، والمنادي ..

مقدمة أرشيفية
————-
كثر الحديث في الآونة الاخيرة عن علامات الظهور الشريف ، واصبح ذكر المخلص على كل لسان ، ولم يقتصر الأمر على علماء وعامة المسلمين فقط ، بل تخطاه حتى وصل الى حاخامات بني صهيون وقساوسة ورهبان الروم وعامة الناس من كل الالوان والاجناس ، وبدأت البشرية من كل الفئات والاطياف برحلات الغوص في بحار الروايات وامهات الكتب ومخطوطاتها القديمة ومعاجم الفتن والملاحم ، بهدف البحث عن العلامات الدالة على اقتراب هذا الاستحقاق الالهي الكبير ، ولعل الدافع الاكبر وراء هذه الموجة الغير مسبوقة هي احداث ارض الشام التي اندلعت قبل اربعة اعوام وما شهدته ولا تزال تشهده من صراع أليم ومرير خلَّفَ اكثر من نصف مليون قتيل وجريح وتسبب بتهجير اكثر من ثمانية ملايين سوري ، ولم ينحسر هذا الحريق في جغرافية ارض الشام ، بل انتشر ووصلت نيرانه الى دول مجاورة ، كلبنان والعراق ، كما وصلت سحب الدخان الى دول اقليمية وعالمية . والغريب العجيب بان هذه الاحداث قد ذكرت في روايات الاديان الرئيسية ( الاسلام / المسيحية / اليهودية ) ، والأغرب بأن هذه الاحداث لا تشبه سابقاتها منذ آدم عليه السلام والى يومنا هذا ، فلأول مرة بالتاريخ تتآمر قوى الكون مجتمعة على بلد آمن ، وتحشد طائراتها وبوارجها ودباباتها وجنودها فيه وحوله ، ولأول مرة بالتاريخ تشارك بالمعركة اجناس من البشر من معظم بلاد العالم ( اكثر من مئة جنسية عربية وعالمية ) ودول عظمى ( اميركا وروسيا وبريطانيا وفرنسا ) ومن مختلف الاديان والمذاهب ( جميع الاديان والمذاهب الرئيسية ) . والأغرب من هذا وذاك بأن الامم العالمية مجتمعة بقصد او بغير قصد وقفت عاجزة عن ايقاف شلالات الدماء وفنون القتل ، وكلما حاولوا رتق الاحداث من جهة انفتقت من جهة اخرى ، وتطورت احداث سوريا بسرعة دراماتيكية غير مسبوقة واصبحت ارض الشام ساحة لصراع الامم وحقل تجارب لمعظم انواع الاسلحة والصواريخ الباليستية والمجنحة والموجهة بانظمة تحكمية واساليب التجسس ، ولأول مرة بدأنا نشاهد الشهب تنطلق من القواعد العسكرية والبحرية وهي تخرق اجواء دول لتسقط في المدن والارياف السورية ، وكذلك نشهد بأن اجواء سوريا امتلأت بمختلف انواع الطائرات الحربية والاستطلاعية والتجسسية ، ولأول مرة في التاريخ نشهد الدول العظمى والمتوسطة تصارع وتعلن عن اهدافها علناً وتصل الى حدود الاشتباك المباشر ، كذلك لأول مرة في التاريخ نشهد انشاء تحالفات تحت مسميات غربية واسلامية وعربية ، والأغرب من كل هذه التفاصيل هو اشتعال بؤر النار والحروب في العديد من الدول في آن واحد …

أوجه التشابه .
————
حتى العامة من الذين لم يبلغوا الحلم في علوم الروايات ، ناهيك عن المدققين والمحللين اصبح بامكانهم رصد اوجه التشابه بين نصوص الروايات للاديان الثلاثة وبين الاحداث الآنية ، واصبح البحث عن اسرار العلامات والروايات هو الشغل الشاغل للاغلبية العظمى من اهل العلم ، وظهر الامام المهدي على ألسِنَة البشر وفي منتدياتهم الالكترونية وصحافتهم وإعلامهم المرئي والمسموع قبل أن يظهر بشخصه على ساحة الاحداث ، ومن بين هذه الامواج الهائلة من التحليلات والاستنتاجات حول دور الروس والاتراك والغربيين والعرب وحول ما ستؤول اليه هذه التدخلات وما سترسمه في المراحل المستقبلية ، ظهرت علامة فارقة تحت عنوان ” رجفة الشام ” وما تحمل احداثها من تفاصيل هامة ومفصلية ودالة في احداث الشام وارهاصات آخر الزمان ، فما هي هذه الرجفة او الزلزلة التي ستحدث في الجغرافيا السورية ؟

رجفة الشام .
———–

هناك فرقة من المختصين بعلامات الظهور الشريف ربطت بين رجفة الشام وخسف الجابية أو حرستا ، وخالفتهم في الرأي فرقة أخرى وفصلت الحادثتين عن بعضهما البعض ، وتمحور الخلاف حول السبب الذي سيؤدي الى سقوط الجانب الغربي للمسجد الاموي الكبير في دمشق ، فهل سيسقط بسبب الرجفة ؟ ام الخسف ؟ وما دور الصوت الذي يأتي مبشراً بالفتح من ناحية دمشق ؟ وهل تحدث رجفة الشام بفعل البشر ؟

لكي نجيب عن هذه الاسئلة بطريقة علمية ومنطقية وواضحة ، دعونا نضع الروايات الشريفة من كتب الفريقين امامنا ونستنطقها باسلوب علمي لكي نستخرج منها اسرار مكنوناتها وكنوزها وأخبارها .

من روايات المسلمين الشيعة
—————————
– روي عن أبي جعفر الباقر عليه السلام أنه قال : قال أمير المؤمنين عليه السلام : إذا اختلف الرمحان بالشام ، لم تنجل إلا عن آية من آيات الله . قيل : وما هي يا أمير المؤمنين ؟ قال : رجفة تكون بالشام ، يهلك فيها أكثر من مائة ألف ، يجعلها الله رحمة للمؤمنين وعذابا على الكافرين … فإذا كان ذلك، فانظروا إلى أصحاب البراذين الشهب المحذوفة، والرايات الصفر، تقبل من المغرب حتى تحل بالشام، وذلك عند الجزع الأكبر والموت الأحمر. فإذا كان ذلك، فانظروا خسف قرية من دمشق يقال لها حرستا. فإذا كان ذلك، خرج ابن آكلة الأكباد من الوادي اليابس، حتى يستوي على منير دمشق ، فإذا كان ذلك فانتظروا خروج المهدي عليه السلام ( ١) .

التفسير والاستنتاج : يتحدث امير المؤمنين (ع) عن خلاف بين رمحين او رايتين او فسطاطين ولا ينتهي هذا الخلاف إلا بمعجزة أو بآية ما آيات الله وهي عبارة عن رجفة تحدث بالشام ويهلك فيها اكثر من مئة الف ، وتكون نتائجها رحمةً للمؤمنين وعذاباً على الكافرين . بما معناه ان الرجفة تحصل في خضم الاحداث وفي اثناء نشوب هذا الخلاف وليس قبله ، ثم ترسم الرواية الشريفة خارطة طريق بقية العلامات بعد هذه الرجفة ، من دخول الرايات الصفراء ، الى حصول الخسف في حرستا وحتى خروج السفياني ثم خروج المهدي (عج) . ولا يفوتنا امر هام قبل الانتقال للرواية الثانية وهو ان خسف حرستا يحصل بعد الرجفة كما ورد في الرواية الشريفة .

وفي رواية اخرى : عن جابر بن يزيد الجعفي قال : قال أبو جعفر محمد بن علي الباقر عليهما السلام : يا جابر الزم الأرض ولا تحرك يدا ولا رجلا حتى ترى علامات أذكرها لك إن أدركتها ، أولها : اختلاف بني العباس وما أراك تدرك ذلك، ولكن حدث به من بعدي عني ، ومناد ينادي من السماء ، ويجيئكم الصوت من ناحية دمشق بالفتح ( في موضع آخر و مناديا ينادي بدمشق )، وتخسف قرية من قرى الشام تسمى الجابية، وتسقط طائفة من مسجد دمشق الأيمن .. (٤)

التفسير والاستنتاج : هنا يذكر الامام الباقر (ع) أن الخسف بالجابية يحصل مباشرة بعد صوت المنادي من السماء دون ان يتطرق الى ذكر الرجفة ، وهذا النداء ربما يكون بصوت جبرائيل عليه السلام وربما بواسطة النقل التلفزيوني والله العالم ، وبعد نداء المنادي من ناحية دمشق بالفتح ، ما يهمنا في هذا الشأن هو ان الخسف في الجابية يتسبب بسقوط الجانب الايمن من مسجد دمشق ، وهذه الرواية تثبت بأن صوت المنادي من دمشق بالفتح يكون من العلامات الدالة على اقتراب حصول الرجفة والخسف . وصوت هذا المنادي يأتي فجأة وبغتة كما سيظهر لنا من خلال الرواية التالية :

– عن أبي جعفر (عليه السلام) أنه قال : توقعوا الصوت يأتيكم بغتة من قبل دمشق (فيه) لكم فرج عظيم (٥)

التفسير والاستنتاج : اذن صوت المنادي يأتي فجأة أو بغتة من ناحية دمشق وهو يبشرنا بالفتح مما يدلنا على امر عظيم وربما تكون بشارة بخروج ونهوض احدى الشخصيات المنتظرة أو بالإعلان عن نفسه ، او ربما تكون بشارة الانتصار في احدى المعارك الدائرة .

من روايات المسلمين السُنَّة
————————–
– حدثنا الحكم بن نافع عن جراح عن أرطاة قال : إذا اجتمع الترك والروم وخسف بقرية بدمشق وسقط طائفة من غربي مسجدها ، رفع بالشام ثلاث رايات الأبقع والأصهب والسفياني ويحصر بدمشق رجل فيقتل ومن معه ويخرج رجلان من بني أبي سفيان فيكون الظفر للثاني فإذا أقبلت مادة الأبقع من مصر ظهر السفياني بجيشه عليهم فيقتل الترك والروم بقرقيسيا حتى تشبع سباع الأرض من لحومهم (٢) .

التفسير والاستنتاج : هذه الرواية الغير منسوبة لرسول الله (ص) او لأهل البيت (ع) كما تظهر ، تتحدث عن اجتماع الترك والروم في ارض الشام وعن خسف بقرية من قراها تؤدي الى سقوط طائفة من غربي مسجدها ثم تخرج بعد هذا الخسف الرايات الثلاثة ( الابقع والاصهب والسفياني ) … وبعيداً عن بقية تفاصيل الرواية ، ومتابعة بما يختص بموضوعنا نجد بأن الرواية هذه تشابهت مع الرواية السابقة من حيث النهاية ، بما معناه ان خروج السفياني يلي حادثة الرجفة او الخسف .

بينما نجد في رواية اخرى من طريق اهل السنة تتحدث عن رجفة الشام باسلوب آخر ..
– حدثنا الوليد عن أبي عبد الله عن مسلم بن الأخيل عن عبد الكريم أبي أمية عن محمد بن الحنفية قال ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم ( يدخل أوائل أهل المغرب مسجد دمشق فبيناهم ينظرون في أعاجيبه إذ رجفت الأرض فانقعر غربي مسجدها ويخسف بقرية يقال لها حرستا ثم يخرج عند ذلك السفياني … (٣)

تفسير واستنتاج : تتحدث الرواية عن دخول قوات غربية الى دمشقووصولهم للمسجد الاموي وبينما هم يتجولون بداخله وينظرون الى عجائب هندسة تصاميمه وجمالية طريقة تشييده تحصل الرجفة ويسقط الجانب الغربي منه ، ثم تضيف الرواية ” ويخسف بقرية يقال لها حرستا ” اي ان الخسف يحصل بعد الرجفة ثم يخرج السفياني …

الخاتمة .
——-
في نهاية التقرير نكون قد توصلنا الى الاستنتاجات التالية :
– لا بد من رجفة او زلزلة تحصل في الشام وتكون هي احدى العلامات الكبرى .
– تتبع رجفة الشام خسف في الجابية او حرستا .
– يسبق الرجفة اختلاف الرمحان .
– كذلك يسبقها صوت المنادي من السماء .
– وصوت المنادي من دمشق يبشر بالفتح .
– يقتل بالرجفة اكثر من مئة الف .
– تكون آثار الرجفة ايجابية على المؤمنين .
– من علامات الرجفة سقوط الجانب الغربي لمسجد دمشق .

أما الذين يقولون بأن الرجفة قد حصلت وهي عبارة عن تفجير نووي ، فنجيبهم بأن هذا الكلام غير دقيق ، لاننا لم نشهد هذا العدد من القتلى بهذا التفجير ولم تكن اثاره ايجابية علينا ، حيث ومنذ تاريخ الضربة الصهيونية يوم ٥/٥/ ٢٠١٣ خسرنا مساحات شاسعة من الارض السورية لصالح المنظمات الارهابية .

والى الذين يعتقدون بان الرجفة هي احداث سوريا بمجملها نقول : ما هي ادلتكم على هذا الادعاء ، ولماذا لم يتضرر مسجد دمشق حتى الساعة ؟

أسأل الله أن يتقبل منا هذا العمل المتواضع وان يرزقنا واياكم صحبة خليفته في أرضه وأن يعجل لنا بظهوره ..

المصادر :
———
(١) : معجم احاديث المهدي ج ٣ / ص ٨٦ / ح ٦٣١ .
(٢) : كتاب الفتن لنعيم بن حماد ص ١٧٠
(٣) : احاديث المهدي ج ١ / ص ١٤٩ / ح ٢٧٠ .
(٤) : معجم أحاديث الامام المهدي ج5: ص 20 الحديث 1452 (37 مصدر).
(٥) : غيبة النعماني: 279 ح 66.

———————————
الكاتب : علي احمد ( صقر خراسان )


1

مزيد

ملفات وتحقيقات

اعلان متوفر

حمل تطبيق الممهدون على اجهزة الاندرويد

http://www.j5j8.com/uploads/1459351005411.png

تواصل معنا عبر الفيس بوك

الطقس اليوم

حمل تطبيق الممهدون على اجهزة أبل

http://www.j5j8.com/uploads/1460538465381.png

التقويم

الاستفتاءات

هل تعتقد بأن واشنطن ستنفذ الخطة " ب " في سوريا ؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Website Design by Exl-Host